منعت القوات الإسرائيلية عائلة الأسير الفلسطيني “ماهر الأخرس” اليوم الأحد عن زيارته في المستشفى في اليوم الواحد و التسعين من إضرابه المفتوح عن الطعام.

و قالت عائلة الأخرس لوسائل إعلام محلية إن “الاحتلال نقل الأسير من غرفته العادية في المستشفى إلى غرفة أخرى خاصة بالعزل و الغرفة التي جرى نقل الأسير إليها محكمة الإغلاق و أمامها حراسة مشددة”.

و منعت والدة الأسير و زوجته و أبنائه الثلاثة من زيارته رغم وصوله المستشفى بعد استصدار تصاريح للخروج من الضفة الغربية.

و يخضع الأسير الأخرس بمستشفى “كابلان” لحراسة مشددة من قبل مصلحة السجون الإسرائيلية و الأمن الخاص بالمستشفى.

و من جهة أخرى أعلنت سرايا القدس أمس السبت نفيرا عاما في صفوف مجاهديها بعد تدهور الوضع الصحي للأسير المضرب عن الطعام.

و يذكر أن ماهر الأخرس معتقل إداريا دون توجيه تهم إليه، و ستعقد المحكمة الإسرائيلية العليا جلسة للاستماع إلى الالتماس العاجل الذي تقدمت به محامية الأخرس بعد تجديد اعتقاله الإداري .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *