كورونا تفرض تقليص عدد الحاضرين الى الجلسة الإفتتاحية للسنة التشريعية الخامسة

أعلن رئيسا البرلمان المغربي بغرفتيه اليوم الأربعاء، خلال بيان مشترك بينهما أن الحضور للجلسة الإفتتاحية للسنة التشريعية الخامسة من الولاية العاشرة المقررة يوم الجمعة، سيقتصر على أعضاء مكتبي المجلسين ورؤساء الفرق والمجموعات البرلمانية ورؤساء اللجان البرلمانية الدائمة، بسبب الوضع الصحي الذي تعرفه البلاد بإنتشار فيروس كورونا (كوفيد-١٩).

وجاء في البيان المشترك أن السياق الصحي الإستثنائي ومايفرضه من إحترازات وإجراءات وقائية، واحتراما للتدابير المتخذة من السلطة العمومية فإن الجلسة الإفتتاحية “سيقتصر هذه السنة على السيدات والسادة أعضاء مكتبي المجلسين ورؤساء الفرق والمجموعات البرلمانية ورؤساء اللجان البرلمانية الدائمة”

وأوضح البيان أنه”طبقا لمقتضيات الفصل الخامس والستين من الدستور، ستفتتح الدورة الأولى من السنة التشريعية الخامسة من الولاية العاشرة يوم الجمعة 21 صفر 1442 هـ الموافق ل9 أكتوبر 2020″،

وأشار ذات البيان أن أعضاء الأجهزة المعنية بمجلسي النواب والمستشارين يجب أن يحضرو إلى مقر البرلمان بعد غد الجمعة في الساعة الثالثة مساء، مرتدين اللباس الوطني.

شاهد أيضاً

القاسم الانتخابي…الآلية التقنية والأبعاد السياسية

‎شكلت عملية اختيار النظام الانتخابي واحدا من اهم القرارات بالنسبة لأي نظام حاكم نظرا لقدرتها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.